القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار المواضيع

كيفية التخلص من التسويف والتاجيل

كيفية التخلص من التسويف والتاجيل


مقال كبير منقول عن التسويف هناك مقالات اخري في االمدونة عن التسويف يمكن الرجوع اليها وسوف نختصر هذا المقال في مجموعة من النقاط الخاصة بالتسويف والمماطلة علي ان نضع الرابط بالكامل للمقالة الاصلية في نهاية هذة المقالة مع وضع المصادر التي تم الاستناد اليها من معلومات للرجوع اليها للحصول علي مزيد من المعلومات الاضافية،

- أولاً: ما هو التسويف؟!

- التسويف: هو تأجيل الأعمال والمهام والمُماطلة في أدائها عن طريق اختلاق الأعذار، وإضاعة الوقت بالإنشغال بأمور تافهة لتجنُب القيام بالأمور المُهمة ذات الأولوية، بدون أي مُبرر أو مُسوغ منطقي بالرغم من معرفة الشخص المُسوف بالعواقب والأضرار المترتبة علي تأجيله سواء علي المدي الطويل أو القصير أو علي المستوي المادي والنفسي للشخص الذي يقوم بالتسويف
من امثلة التسويف، تكليف زملائك باداء الاعمال بدلا منك ،عدم السيطرة علي النفس ، الرغبة في الراحة،عدم وجود هدف ،الشعور بالملل، الشعور بالالم ،عدم وجود موعد للتنفيذ، الشعور بالحسرة والندم علي الوقت الضائع، الارتباك والاكتئاب والقلق، انعدام المسئولية، تراكم الاعمال ، كتاب معادلة التسويف

انواع التسويف:


هناك انواع للتسويف منها التسويف الجزئي ، الاجتماعي ، الداخلي ،كمايوجد عدة انواع من المسوفين منها الكسول،المتوتر ،
وهناك انماط للتسويف منها الساعي الي الكمال ، صانع الازمات ، المتحدي ، المكرر افعالة ،
معادلة التسويف:
من خلال هذة المعادلة سوف نتعرف عن اسباب التسويف مكونة من اربعة  عوامل والتي ذكرات في كتاب الدكتور “ بيير ستيل” أستاذ كلية هاسكين  بجامعة كالجاري، وصاحب كتاب " the procrastination equation " 

- صيغة المعادلة: (ت × ق ÷ م × ح)

- التوقع x القيمة ÷ الموعد النهائي x حساسية الفرد تجاه المُشتتات اللي بتعيقه عن تحقيق هدفه

- التوقع (ت):

هو مقدار ثقتك وقدرتك وتوقعك علي تحقيق المهمة المطلوب منك إنجازها
- اذا كان العمل صعب وأنتتجد صعوبة علي نفسك
توقعك إنَك تمتلك القدرة أو المهارة الكافية لإتمامه صحيح، أما إذا توقعت أنك غير قادر علي إنهاء العمل في الوقت المُحدد لأنَه ضخم ومُرهق جدًا 
- الحكمة القديمة اللي بتقول: ” سواء كنت تعتقد أنك قادر أو لا، فـ أنتَ علي حق”
فكُلما ازداد إحساسك وتوقعك بأنك كُفء وقادر علي إتمام وإنهاء المهمة، كُلما قل احتمال تأجيلك لها.
- أسأل نفسك: هل استطيع ان أبدأ في المهمة اللي بين يدي وأنتهي منها في الوقت أو الموعد المُحدد ليها؟

- القيمة (ق):

قيل في الأثر القديم " قيمة الشيء ثمنه"
والقيمة هي العائد اللي هتحصُل عليه بعد إتمامك للمهمة، وكل شيء في الوجود لهُ قيمة مُحددة، وقيمة الأشياء بتختلف من شخص لآخر، ومن شيء لآخر
فـ أعرف إيه العائد أو القيمة وراء المهمة اللي عندك الرغبة، أو واجب عليك إتمامها، وإيه أهميتها بالنسبة ليك؟
لأن كُلما قلت قيمة العمل اللي بيضيفها عقلك لاتمام المُهمة، كُلما زادت احتمالات قيامك بتسويفها.. وكُلما زادت قيمة المُهمة أو العمل بالنسبة لؤك، كُلما قلت احتمالات لجوئك للتسويف
فـ وجه تفكيرك كُله نحو المنافع والعائد اللي هتُحصُل عليه بعد اتمامك للمهمة علشان تحفز نفسك علي إنجازها

- الموعد النهائي (م):

ماهو أقرب موعد المفروض اكون أنجزت المهمة فيه؟، وهل هذا هو الموعد النهائي لإتمام للمهمة؟
وللعامل هذا دور كبير جدًا في سلوك التسويف والمُسوف؛ لأن كُلما كان وقت المهمة محدود أو ضيق، كلما قل احتمال الشخص المُكلف بانجاز المهمة بالتسويف، والعكس صحيح
لذلك نري كتير من الطُلاب بيؤجلوا مذاكرة دروسهم بسبب بُعد موعد الامتحانات، ثم لم يجدواا نفسهم مع اقتراب الموعد، وينبغي علي الإنسان،إنَه يدي لنفسه فترة راحة يوم أو اتنين، وألا يُأجل
إنهاء المهمة لآخر الوقت تحسُباً للعوائق التي يمكن ان تعطله أثناء قيامه بالمهمة.

- حَساسية الفرد (ح):

وهي مقدار ضعف ومقاومة الفرد للمُشتتات المُختلفة، حَساسية الفرد تجاه مدي الرغبة في فعل المُهمة
العقل البشري يقاوم الأشياء التي لا تروق لهُ ويمي لتأجيلها ،وكُلما كان عندك الرغبة في اتمام المُهمة، كُلما زادت احتمالات أنك تقوم بإنجازها، وكُلما كانت المهمة غير مرغوبة بالنسبة لك، كلما زادت احتمالات تأجيلك وتسويفك لها ، يجب زيادة الرغبة لديك عن طريق كتابة قائمة ضخمة بالمنافع والفوائد والمنافع التي سوف تحصل عليها كجائزة او مكافاة بعد اتمام هذا العمل او المهمة، مع احتساب الخسارة الناجمة نتيجة عدم اتمام هذة المهمة

ثانيا أسباب التسويف:

١-  عدم تقدير الذات"

القلق والتقليل من قيمة الشخص لنفسه  وهو اعتقاد الإنسان المُسوف أن مُستواه أقل من غيره من الناس

٢- الهزيمة الذاتية أو العقلية المُنهزمة ذاتيًا

- علماء النفس بيقولوا إن الإنسان اللي بيسوف كتير عايش بعقلية اسمها " العقلية المُنهزمة "
- يعني ايه العقلية المُنهزمة دي ؟!
= الفرق ما بين المعلوم والمعمول كبير.. يصاب الاحباط نتيجة عدم القدرة علي التنفيذ والانجاز للمهام، ومن امثلة ذلك، تاجيل المهام مقارنة باصدقائك الذين لديهم اعمال تم انجازها

٣- Perfectionism هوس الكمال

٤- أحد الأسباب الفسيولوجية:

 اصابة القشرة الامامية من المخ لانها هي المسئولة عن التخطيط والانتباة والسيطرة علي الانفعالات، بسبب عدم وجود المحفزات، بالتالي يؤدي الي التسويف وعدم التركيز

٥- الاعتماد على الآخرين في كُل ما يخص شئون أو جوانب الحياة

ثالثا كيف تتخلص من التسويف

من خلال مجموعة من التقنيات والطرق المحتلفة مع مراعاة انة لا يوجد حل سحري للقضاء علي التسويف ولكن بالجهد والمثابرة سوف تستطيع القضاء علي التسويف 

- يمكن الاعتماد علي قاعدة عشرة دقائق من خلال وضع مؤقت Timer لاي مهام تريد انجازها،بعد الانتهاء من هذة المهمة خلال المدة تقوم بالانتقال الي مهمة اخري ،وذلك لكسر الحاجز النفسي والشعور بالايجابية بعد التنفيذ،بالتالي السيطرة علي التسويف،
- طريقة البومودورو او طريقة الطماطم، 
- طريقة الخمس ثواني بان تقوم بالعد لمدة خمس ثوان تنازليا،
-  استخدام قاعدة(20-80)اي ان 80% من الاهداف تتحقق نتيجة 20% من الاعمال ،وهي طريقة مفيدة للتعامل مع المشكلات

- مارك توين الفيلسوف الأميركي " ليس هناك سبيل للتقدُم إلا البِدء في العمل" 

-أفلاطون" البِدء في العمل بالطريقة الصحيحة هو نصف كُل شيء"

- تحديد الخظات المطلوبة وتقسيم العمل الي ادزاء ومهمات صغيرة، يسهل يتفيذها

- تقسيم الهدف الرئيسي الي اهداف صغيرة، علي ان يتم التفيذ علي مراحل مختلفة، في مدد متقاربة،
- تقوية الارادة والعزيمة 
To say No you must have a bigger yes

- تعظيم قيمة العائد من المهام المطلوب تنفيذها

-وضع اهداف يومية وشهرية وسنوية واقعية مع تطوير النفس كل يوم
تحديد نقاط القوة والضعف وابحث عن الحلول المناسبة
ابدا بالصعب من الاسهل فالاسهل
قيس النتائج بصفة مستمرة وتقيم الاهداف وتحديد الالويات
البعد عن السلبيين  ، ابحث عن من يشجعك، من لة نفس الاهتمامات والهدف المشترك
راقب عادتك وافكار باستمرار، والبعد عن التسويف والمماطلة
البدء بتتغير البيئة المحيطة الي الافضل باستمرار

المراجع:
1- كتاب " solving the procrastination puzzle "
2- كتاب " the procrastination Equation "
3- ڤيديو " معادلة التسويف" لأخونا علي محمد علي
4- حلقة التسويف من برنامج إنسان جديد

هل اعجبك الموضوع :
التنقل السريع